إسم المستخدم
كلمة المرور
icon
icon
icon
مثلت الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار من خلال الأمين العام في في حضور " الاجتماع الاقليمي العربي الأول بشان جدول اعمال التعليم 2030 (AMED1 )" نحو عمل جماعي لتحقيق هدف التعليم بحلول عام 2030 فى المنطقة العربية المنعقد فى الفترة من 15- 16 كانون الأول / ديسمبر 2015 القاهرة - مصر .   التجربة الإيطالية للتعليم المهني تزدهر في مصر.                   

مكتبة الفيديو

مقـالات

ملفات مهمة

- تهنيء الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار الأستاذة / ابتسام زيدان عضو المجلس التنفيذي بفوزها بعضوية المجلس الوطني وهو البرلمان لكل الشعب الفلسطيني . خالص تهنئتنا لك وللمنصب بك اللهم يساندكم الأخوه الفلسطينين لاسترداد الحقوق وإعلاء صوت الحق والعدل .

- أ.د /اقبال الامير السمالوطي " أمين عام الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار " مع أ.د/خولة شخشير " وزيرة التربية والتعليم العالي " فلسطين مؤتمر التعليم من اجل التنمية المستدامة.

- أ.د /اقبال الامير السمالوطي " أمين عام الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار " مع السيدة " ايرينا بوكوفا " المدير العام لليونسكو مؤتمر التعليم من اجل التنمية المستدامة

- تلقت أ.د / اقبال السمالوطي " رئيس جمعية حواء المستقبل - امين عام الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار " دعوة لحضور مؤتمر المنتدى الدولي للشراكة على إعلان تشينغداو على الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لتحقيق التعليم 2030 والذي عقد في الفترة من 21 : 22 ديسمبر 2015 بجمهورية الصين الشعبية . ويستهدف المؤتمر تفعيل التكنولوجيا لتحقيق الهدف الرابع من اهداف التنمية المستدامة لعام 2030 وهو " التعليم الجيد للجميع مدى الحياة " وإصدار وثيقة . وقد شاركت سيادتها في جميع الجلسات وأعدت تقريراً عن إمكانية الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مصر والدول العربية وارسلته لجميع أعضاء الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار والمهتميين من الممارسين الخبراء والأكاديميين .

- يعقد اجتماع الجمعية العمومية للشبكة العربية لمحو الامية وتعليم الكبار بحضور السادة الاعضاء من كافة الدول العربية ومصر وبحضور عدد من الخبراء والمتخصصين كل التوفيق للجمعية العمومية وكل التوفيق للاستاذة الدكتورة اقبال السمالوطى الامين العام للشبكة .

- فوز الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار ممثلة في الأمين العام في إنتخابات "اللجنة التنسيقية للمشاورة الجماعية للتعليم للجميع" في سانتياغو – تشيلى من 21 : 23 مايو 2014 .

- رشحت د.إقبال السمالوطي ممثلة للمجتمع المدني باعتبارها امين عام الشبكة العربية لمحو الامية وتعليم الكبار والتي انتخبت باللجنة التنسيقية باليونسكو الدولي للمشاركة فى المؤتمر الاقليمي للدول العربية حول التربية ما بعد 2015 - شرم الشيخ 27:29 يناير 2015 وقد شاركت سيادتها فى لجنة الصياغة وكلفت بمدخلة لبلورة آراء وزراء التعليم في 18 دولة عربية تترأسها مصر حول التحديات التي تواجه الوطن العربي وجاء فى كلمتها : كمواطنة مصرية أرحب بحضرتاكم جميعا وابدي مشاعري الحميمة التي استشعرها بينكم فكم نحن اقوياء بتكامل قدراتنا ومواردنا . وقد اتفق الجميع على الهدف المقترح عالميا بحلول 2030 " الضمان العادل والشامل لجودة التعليم في جميع المراحل التعليمية والتعلم مدى الحياة للجميع " واشارت الى انه يكمن التحدي الأساس في محدودية الموارد اللازمة لتحقيق هذا الهدف وإتاحة المدخلات لتنفيذه وهي : • الموارد المالية والفنية والإدارية وكفاءة المعلمين والهيئة المعاونة وإعدادهم وتنميتهم مهنيا وأخلاقيا مع توفير مستوى معيشة لائق . • إما أسباب محدودية الموارد فتختلف من بلاد عربية لأخرى فالبعض يعاني الفقر والبطالة وتدني معدلات النمو الاقتصادي وذيادة مضطردة في عدد السكان • والدول الاخرى تعاني من احتلال وتحولات استثنائية وممارسات عنيفة لا إنسانية أثرت على البنية التحتية والحوكمة بالإضافة إلي التعليم في حالات الطوارئ ونزوح اللاجئين للبلاد المصنفة واثر كل ذلك على تدهور نوعية التعليم ومن التحديات الأخرى : - الإعداد المتزايدة للمتعلمين وكثافة الفصول في النظام الرسمي والغير رسمي - ازدياد نسب الأمية والفجوة بين الجنسيين وتمكينهم وضمان مشاركتهم ودمجهم اقتصاديا واجتماعيا - ضمان الاستقلالية ومشاركة جميع الإطراف المعنية في اتخاذ القرار والمساءلة في إدارة التعليم - المناهج العربية المشتركة بما يحقق السلام وقبول الاخر ونشر صحيح الدين والإسلامي المناهض للتطرف والعنف - قلة وعي أولياء الأمور بأهمية التعليم وخاصة ما قبل المدرسة - فهم واضح مشترك واليات مقننة لرصد التقارير الوطنية وأضافت : 1- نظرا لان التعليم أساس التنمية فأن ضعف التنسيق والتكامل أفقيا مع جميع الإطراف وراسيا على جميع المستويات الوطنية والإقليمية والعالمية من أهم التحديات 2- إتاحة وتحديث البيانات وبناء معاير ومؤشرات تتيح القياس والتقييم والمساءلة . 3- إشراك أصحاب المصلحة وتعبئة وتنظيم المشاركة المجتمعية 4- شيوع ثقافة مناهضة العمل الحرفي وحقوق المرأة ودمج الأشخاص ذوى الإعاقة والتواكل والسلبية في بعض الأحيان وقد شارك فى فعاليات المؤتمر 18 دولة عربية برئاسة جمهورية مصر العربية وبحضور السيد وزير التربية والتعليم الدكتور محمود ابو النصر والسيد كيان تانج نائبا عن السيدة ايرينا بوكوفا رئيس منظمة اليونسكو (و) الجلسة الختامية بمؤتمر التعليم من اجل التنمية المستدامة المنعقد فى الفترة من 10 : 12نوفمبر 2014 باليابان . وكان بحضور 1100 شخص ومن أبرز الحاضرين السيدة " ايرينا بوكوفا " المدير العام لليونسكو و ا د. خولة شخشير " وزيرة التربية والتعليم العالي " فلسطين سجلت د/ اقبال السمالوطي " الأمين العام للشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار / رئيس مجلس إدارة جمعية حواء المستقبل" أهم ما جاء فى الجلسة الختامية للمؤتمر . نحن المشاركون في المؤتمر الدولي لليونسكو – بخصوص التعليم التعليم من أجل التنمية المستدامة - عقدنا مؤتمرا في ايجي ناكويا من 10 – 12 نوفمبر 2014 – قد تبنينا هذا الاعلان وندعو لاتخاذ المزيد من الاجراءات العاجلة ولمواصلة تعزيز وتوسيع نطاق التعليم لتحقيق الاحتياجات و للسماح لاجيال قادمة لتحقيق رغباتهم الخاصة بهم .هذا الاعلان قد بني على اساس انجازات عقد المؤتمر العالمي لليونسكو للامم المتحدة التعليم من أجل التنمية المستدامة عن ال ESD في آيجي ناكويا ( 2005-2014 ) .ان المداولات التي اجراها المؤتمر العالمي لليونسكو عن التنمية المستدامة في آيجي ناكويا والقاءات مع الجهات المعنية ( اصحاب المصلحة) والتي عقدت في اوكوياما – اليابان –للفترة من 4 – 8 نوفمبر 2014 تحت عنوان "حدث شبكة المدارس المنتسبة لليونسكو UNESCO ASP netللتعليم من اجل التنمية المستدامة ESD "ومؤتمر تعليم الشباب اجل التنمية المستدامة لليونسكو و مؤتمر المركز الاقليمي العالمي للخبراء اضافة الى احداث متعلقة اخرى عمليات تشاورية – كلنا نعبر عن مدى وامتناننا المخلص الىحكومة اليابان لاستضافتها المؤتمر العالمي لليونسكو بخصوص التعليم من اجل التنمية المستدامة .

- بروشور الشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار باللغتين " العربي / الانجليزى" والذى يوضح اهم الانجازات التى حققتها الشبكة منذ نشأتها حتى الآن .

- بدعوة خاصة من اليونسكو، حضرت تدريبا لمدة شهر كامل بالمقر الرئيسي لمعهد التعليم المستمر التابع لليونسكو UNESCO Institute for lifelong learning في مدينة هامبورج بألمانيا، وكان ذلك شهر يونيو 2016. و كنت خلاله المرشحة العربية الوحيدة في هذا العام، والمرشحة الوحيدة على مستوى مصر التي تحصلت على مثل هذا النوع من التدريب في تخصص ” مدن التعلم “. وقد سبقت هذه الدعوة، استضافة أخرى من اليونسكو لحضور المؤتمر الأول عن مدن التعلم عام 2013 في بيكين بالصين، وتشرفت بأن أكون في لجنة الصياغة. وقد شمل هذا التدريب، دراسة كيفية بناء مدن تعليمية، بداية من مرحلة التخطيط، حتى التنفيذ والمتابعة، وبناء علاقات شراكة مع مؤسسات الدولة الحكومية، والأهلية، والقطاع الخاص، والمتطوعين، والمؤسسات الدولية المهتمة بالتعليم، وفي مقدمتها اليونسكو. وكان من متطلبات هذا التدريب، وضع خطة لتنفيذ مدينة تعليمية في مصر، وبالفعل وُضعت خطة لكيفية تطبيق هذا النموذج التعليمي الفريد في مصر. ومن العوامل التي ساهمت في أن تكون هذه الخطة قابلة للتنفيذ الفعلي، هو قبول محافظة الجيزة كعضو في شبكة اليونسكو العالمية لمدن التعلم. وجدير بالذكر أن هذه التجربة مطبقة في أكثر من 100 مدينة على مستوى العالم الغربي، ولم تنتشر في العالم العربي، سوى محاولات بسيطة في مدينة عمان بالأردن، ونطمح أن تكون مصر من أولى الدول العربية التي سينطلق فيها هذا المشروع المُثمر. وتقوم فكرة مدن التعلم على خلق مجتمع تعليمي بكل عناصره، فيصبح كل شخص مصدرًا للتعلم والمعرفة، ليتيح الفرصة لاكتساب معارف جديدة في كل لحظة، وفي الوقت الذي يكتسب فيه الفرد معرفة ما، يكون مصدر تعلم للآخر بما لديه من معارف وخبرات. ويمتد هنا مفهوم التعلم ليكون أعم وأشمل من التعليم، فالتعليم يقتصر على المؤسسات التعليمية، النظامية منها وغير النظامية، ليجتاز الفرد مراحل دراسية متخصصة. بينما التعلم يهتم بالمعارف والمعلومات والمهارات الحياتية والخبرات التي تؤهله ليكون فردا مُنتجا في المجتمع، منتجا للمعرفة بكافة أشكالها ومجالاتها، وللثقافة والعلوم، والتي يمكن ترجمتها إلى خبرات علمية وعملية، تتناقلها الأجيال وعلى كافة المستويات.

تصميم وتطوير

جميع حقوق الطبع محفوظة للشبكة العربية لمحو الأمية وتعليم الكبار © 2018